منزل    التحضيريّة للبسيخومتري    نهج التّعليم

نهج التّعليم

نهجنا التَّعليمي خاصّ ومُمَيَّز

 التَّفكير “خارج إطار المربَّع” المنهجي

إمتحان البسيخومتري يتطلّب نمط تفكير مختلف عن ذلك الذي يعتاد عليه الطُّلّاب في المدرسة. وهذا بالضَّبط ما نُعلِّمه بدوراتنا وِفقًا لنهجنا الخاص والمُمَيَّز. المرشدون الأَكِفّاء وأصحاب الخبرة العالية الذين ينضمّون إلى طاقمنا يَمُرّون بمراحل تأهيل عديدة ومكثَّفة ليتمرَّسوا في تطبيق نهجنا الخاصّ، كونه نهجًا مُمَيَّزًا وغيرَ متداول، وقد أُثبتت نجاعته العظمى في إمتحان البسيخومتري في أنجازات طلّابنا التي تتفوّق بفروق شاسعة عن المعدَّل العام لسائر الطُّلّاب.

 

 

 تغيير نمط التَّفكير ليس بمهمَّةٍ سهلة

هدفنا هو أن نجلب نمط التّفكير عند طُلّابنا إلى المكان الصَّحيح والمُراد اعتناقه. تغيير نمط التَّفكير التَّقليدي المستعمل في المدرسة ليس بمهمّةٍ سهلة المنال، لهذا الغرض قمنا بإبتكار وتطوير نهجنا الخاصّ والمميّز الذي يُمَكِّن الطُّلّاب من تطوير أساليب التّفكير بشكل طبيعي وتدريجي ويتعلَّمون التَّوجّه السَّليم لكافَّة أنواع الأسئلة في البسيخومتري.

 

 طرق حلّ “مخادعة” - ليس في مدرسة يوئِيل چِيڤَعْ!

يوئِيل چِيڤَعْ هو المعهد الوحيد الذي لا يلجأ لتعليم طرق حلّ مخادعة، والتي قد تبدو عبقريّةً للوهلة الأولى.

لماذا؟ لأنَّه وبكلّ تأكيد هذه الطُّرق عديمة الجدوى في الإمتحان الحقيقي، إنَّما هي طرق هدفها هو تسويقي فقط.

المركز القطري عليم بكافَّة هذه الطُّرق البديلة لحلّ الأسئلة، ويستعين بمقاييس إحصائيَّة التي من شأنها أن تضمن عدم وجود أيّ  نوع من الأفضليَّة لإستعمال هذه الطُّرق في الإمتحان. فالإمتحان يفحص القدرة على التَّفكير وليس القدرة على التَّحايل وخداع الأسئلة. من هنا نَسْتَنْبِط العقيدة التي تميِّزُنا وهي إيماننا بالحرص على تعليم طُلَّابنا طُرُق التَّفكير السَّليم وتشغيل المخّ.

طُلّابنا يتعلَّمون طريقة التَّفكير البسيخومتريَّة الصَّحيحة، الطَّريقة الوحيدة التي تضمن النَّجاح في الإمتحان.

نهجنا التَّعليمي هو تدريجي وهادف نحو صلب الإمتحان، نُعَلِّم بطريقة ذكيَّة تضمن أنَّ جميع طلَّابنا من مختلف المستويات بإمكانهم فهم، تذويت وتطبيق كلّ ما يتعلَّمونه من المرشد وكما يفعله بالطَّريقة الأصحّ والأدقّ.

 

 التعلُّم في الدَّورة يتم بمساعدة عارض ضوئي (מקרן)

في الإمتحان البسيخومتري هنالك العديد من الأسئلة التي تحوي نصوصًا طويلة ورسومات توضيحيَّه معقَّدة. بهدف الزِّيادة من نجاعة التعلُّم نقوم بعرض جميع الأسئلة على اللَّوح كما هي مكتوبة في كتب الدَّورة بمساعدة عارض ضوئي، وهذا يُمَكِّن المرشد من توفير الوقت الثَّمين للتَّعلُّم. فائدة عظمى من عرض الأسئلة أيضًا تكمن في إتاحة الفرصة للمرشد بعكس طريقة التَّفكير السَّليمة، التي تبدأ من قراءة السُّؤال وحتّى الإجابة عليه، مرورًا بجميع المراحل الأساسيَّة لحلّ السُّؤال والتي نبغى من طُلّابنا مشاهدتها، تعلُّمها وإكتسابها من المرشد بصورة صادقة، واضحة ودقيقة. فالمرشد لا يقوم بحلّ أسئلة بشكل شفوي أو جزئي، كي يحرص على منع خلق ثغرات بين الطّالب والشَّرح. الطّالب سيتعلَّم تذويت توجُّه المرشد لحلّ الأسئلة على أحسن وجه في حين أنَّ هذا التَّوجه يُعْرَض بكافَّة مراحله بشكل صادق وطبيعي.

 

 

 

 

البحث والتَّطوير وبناء أفضل المواد التَّعليميَّة

 خبرة على مدار عشرات السِّنين

في يوئِيل چِيڤَعْ نحن نفتخر بحوزتنا على قسم البحث والتَّطوير الأضخم والأكثر خبرةً في البلاد.

حقيقة: إمتحان البسيخومتري في اللُّغة العربيَّة هو في الواقع مُتَرْجَم بمعظمه من إمتحانات في اللُّغة العبريَّة. في يوئِيل چِيڤَعْ نحن نواكب إمتحان البسيخومتري منذ أكثر من 20 سنة، على يد طاقم البحث والتَّطوير الأكثر خبرة ومهنيَّة في البلاد. ببساطة وبكل تواضع بإمكاننا التَّصريح بأنَّنا الأكثر تمرُّسًا في إمتحان البسيخومتري على الصَّعيد القطري والأكثر عِلمًا بماهيَّة فحوى الإمتحان وبجميع مستجدّاته. موادنا التَّعليميّة شاملة، محتلنة، ودقيقة. وقمنا ببناء مهني لدورة تحضيريَّة باللُّغة العربيَّة وفقًا لمعاييرنا ذاتها، نحن في يوئِيل چِيڤَعْ لا نرضى إلّا بالأفضل
وهذا هو دليل إرشادنا في أيّ عمل نقوم به: إختيار المرشدين وتأهيلهم، البحث في الإمتحان وبناء وتطوير المواد التّعليميّة.

 

 

 موادنا التَّعليميَّة شاملة، محتلنة، ودقيقة

التَّعلُّم في مواد يوئِيل چِيڤَعْ يضمن لكم أعزّاءنا الطُّلّاب أنكم لن تصادفو أيّة مفاجاءات في الإمتحان الحقيقي، وعدا عن ذلك، نحن نؤمن بنجاعة التَّعليم بحيث أنَّنا لا نُعَلِّم مواضيعًا ليست لها صلة بالإمتحان، ونحرص على عدم تشتيت طُلّابنا بتَوَسُّع لا ضرورة له في مواضيع أخرى. فالتَّعليم في يوئِيل چِيڤَعْ هو وحدة كاملة ومتكاملة تهدف إلى تطوير قُدُرات التَّفكير، ومطابقة طبق الأصل لفحوى الإمتحان الحقيقي دون زيادة أو نقصان. موادنا التَّعليميّة صادقة بفحواها لما سيظهر في الإمتحان، كلّ سؤال في كُتُبِنا يحمل عبرةً تعليميَّة يستفيد منها الطّالب للإمتحان، ولا نقوم بدسّ أسئلة “تسويقيَّة” كي ننال الإعجاب والتَّقدير من الطُّلاب. فتقديرنا يكمن في مصداقيَّتنا وفي نجاح طلّابنا، ونحن الأدرى بما يحتاجه طُلّابنا للنَّجاح، ونهيِّئ لهم جميع المواد والأدوات اللّازمة لنيل الهدف.

 

 المواد التَّعليميَّة

كي تحظوا على التّحضير الأمثل للإمتحان البسيخومتري عليكم دراسة أسئلة متنوّعة وعديدة جدًّا. نحن في مدرسة يوئيل جيفع نقدّم لكم كل ما ستحتاجون إليه من مواد تعليميّة شاملة، دقيقة ومحتلنة. مجموعة المواد عالية الجودة التي ستحصلون عليها تشمل:

8 كتب تعليميّة مختصّة بمواضيع متعددة: جبر، هندسة، مسائل كلاميّة، رسوم بيانيّة، لغة إنچليزية، تفكير كلامي ومنطق

كتاب دورة للعمل داخل الصّف

قواميس إنچليزيّة شاملة في مجال البسيخومتري

كتاب مراجعات يشمل متنوَّع واسع من المواضيع

كتاب دورة إضافي للماراثون

3 كتب مراجعات للماراثون (تفكير كمّي، تفكير كلامي ولغة إنغليزيّة)

5 إمتحانات كاملة تحاكي الإمتحاني البسيخومتري الحقيقي

برنامج  محوسب لحفظ قواميس في اللغة الأنغليزيّة بطريقة ذكيّة ومسليّة.

 

 

 

هل ترغبون في الإنضمام إلى مسيرة النّجاح؟

سجلوا تفاصيلكم الآن وسنتواصل معكم قريبًا 

 إتَّصل بنا